الشيخ فرج المرجي
الجديد
الشريط الثاني عشر  |   التعليق على زاد المعادالشريط التاسع عشر  |   التعليق على زاد المعادالشريط الرابع والعشرون  |   التعليق على زاد المعادالشريط الثالث والعشرون  |   التعليق على زاد المعاد نصيحة منهجيّة سلفيّة   |   المــــقالاتنصيحة لأهل الكويت وللمسلمين  |   المــــقالاتالتدليس وأثره على الدعوة  |   المــــقالات الآثار المحمدية بين الجائز والممنوع   |   المــــقالاتنصيحة للأخوة في واشنطن  |   المــــقالاتالمعراج وعلو الله بذاته  |   المــــقالات

أحمد بن تيمية (2)

المقال
أحمد بن تيمية (2)

أحمد بن تيمية 2

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسوله الأمين.. أما بعد

أحمد بن تيمية سبق تعريفه ولد في يوم الاثنين عاشر ربيع الأول سنة إحدى وستين وستمائة بحران وتوفي في سحر ليلة الاثنين عشر ذي القعدة سنة ثمان وعشرين وسبعمائة.

وكتب العلامة قاضي القضاة أبو الحسن السبكي إلى أبي عبدالله الذهبي في أمر الشيخ تقي الدين أحمد بن تيمية فقال أما قول سيدي في الشيخ، فالمملوك يتحقق كبر قدره وزخارة بحره وتوسعه في العلوم الشرعية والعقلية وفرط ذكائه واجتهاده وبلوغه في كل من ذلك المبلغ الذي يتجاوز الوصف والمملوك يقول ذلك دائماً وقدره في نفسي أكبر من ذلك وأجل مع ما جمعه الله له من الزهادة والورع والديانة ونصرة الحق والقيام فيه لا لغرض سواه وجريه على سُنن السلف وأخذه من ذلك المأخذ الأوفى وغرابة مثله في هذا الزمان بل من أزمان ا هـ. وقال الحافظ أبو الحجاج المزي لم يُر مثله منذ أربعمائة سنة أ هـ. وقال ابن الزملكاني لما سئل عن الشيخ لم يُر من خمسمائة سنة أ هـ. وقال أبو عبدالله محمد بن قوام ما أسلمت معارفنا إلا على يد ابن تيمية أ هـ. قال الشيخ عماد الدين الواسطي وكان أسن منه وتتلمذ على يديه- قد شارف مقام الأئمة أي أحمد بن تيمية ويناسب قيامه في بعض الأمور قيام الصديقين وكتب رسالة إلى خواص أصحاب الشيخ يوصيهم بتعظيمه واحترامه ويعرفهم حقوقه ويذكر فيهم أنه من أعيان بلاد الإسلام ولم ير فيها مثل الشيخ علما وعملا وحالا وخلقا واتباعا وكرما وحلما في حق نفسه وقياما في حق الله تعالى عند انتهاك حرماته وأقسم على ذلك ثلاث مرات حتى قال أصدق الناس عقدا وأصحهم علماً وعزما وأنفذهم وأعلاهم في انتصار الحق وقيامه وأسخاهم كفا وأكملهم اتباعا لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم، ما رأينا في عصرنا هذا من تستجلي النبوة المحمدية وسننها من أقواله وأفعاله إلا هذا الرجل بحيث يشهد القلب الصحيح أن هذا هو الاتباع حقيقة أ هـ.

وقال ابن دقيق العبد لما اجتمع به وسمع كلامه ما كنت أظن أن الله بقي يخلق مثلك أ هـ ويقصد بذلك لما تغير الزمان وضعف دين الناس وقال أبو حيان الأندلسي النحوي لما دخل الشيخ مصر واجتمع به:


لما رأينا تقي الدين لاح لنا

داع إلى الله فردا ماله وزر

على محياه من سيما الأولى صحبوا

خير البرية نور دونه القمر

حبر تسربل منه دهره حبرا

بحر تقاذف من أمواجه الدرر

قام ابن تيمية في نصر شرعتنا

مقام سيد تيم إذ عصت مضر

فأظهر الدين إذ آثاره درست

وأخمد الشرك إذ طارت له شرر

يامن تحدث عن علم الكتاب اصخ

هذا الإمام الذي قد كان ينتظر

ويقال إن أبا حيان لم يقل أبياتا خيراً منها ولا أفحل أ هـ.

وقال الذهبي في تاريخ الإسلام عن الشيخ لما كان معتقلا بالاسكندرية التمس منه صاحب سبته أن يجيز لأولاده فكتب لهم في ذلك نحوا من ستمائة سطر منها سبعة أحاديث بأسانيدها والكلام على صحتها ومعانيها وبحث وعمل ما إذا نظر فيه المحدث خضع له من صناعة الحديث وذكر أسانيده في عدة كتب ونبه على العوالي وعمل ذلك كله من حفظه من غير أن يكون عنده ثبت أو من يراجعه ولقد كان عجيبا في معرفة علم الحديث فأما حفظه متون الصحاح وغالب متون السنن والمسند فما رأيت من يدانيه في ذلك أصلا وأما التفسير فمسلم إليه وله من استحضار الآيات من القرآن وقت إقامة الدليل بها على المسألة قوة عجيبة واذا رآه المقرئ تحير فيه ولفرط امامته في التفسير وعظم اطلاعه يبين خطأ كثير من اقوال المفسرين ويوهي اقوالا عديدة وينصر قولا واحدا موافقا لما دل عليه القرآن والحديث ويكتب في اليوم والليلة من التفسير او من الفقه او من الاصلين او من الرد على الفلاسفة والاوائل نحواً من اربعة كراريس او ازيد وكتب الحموية في قعدة واحدة وهي ازيد من ذلك وكتب في بعض الاحيان في اليوم ما يبيض من مجلد وكان رحمه الله فريد دهره في فهم القرآن ومعرفة حقائق الايمان وله يد طولى في الكلام على المعارف والاحوال والتمييز بين صحيح ذلك وسقيمه ومعوجه وقويمه اهـ، اخي القارئ الكريم هذا شيء من كلام اهل العلم ممن عاصر الشيخ وعرف قدره وأقامه على ميزان العدل لانهم أهل عدل وامانة ولنا في المقال القادم عن شجاعته وشيء من حياته ما ينبغي ان يقف عليه كل من اراد القدوة الصالحة في جميع الميادين.. والحمد لله رب العالمين.

96 زائر
14-10-2017
0 صوت
التعليقات : 0 تعليق
« إضافة تعليق »
إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
 
أدخل الناتج
روابط ذات صلة
المقال السابق
المقالات المتشابهة المقال التالي